الأحد، 1 يوليو، 2012

  حسيت قبل كده انك متضايق بس مش عارف ليه
طب حسيت قبل كده انه من كتر المقالب اللى أخدتها فى حياتك من الناس اللى بتحبها
معتش عاوز تعرف حد فيهم
 طب حسيت أن أقرب حد ليك مش فاهمك   وبعد عنك فى اللحظه اللى كنت محتاجله فيها ومستنيه يقف
جانبك
طب حسيت إن الدنيا ملهاش أمان ولا تستاهل انك تبكى عليها
طب حسيت ان أنت جواك حاجات كتير تعباك أنت مش عارف تقولها
ولا تعبر عنها
طب حسيت ان كل الناس اللى حواليك حاطينك فى صورة معينه مش راضين
يخرجوك منها
طب حسيت قبل كدة أنك حزين أوى ونفسك تخرج نفسك من الحزن ده بس
مش عارف أزاى هتعمل كدة
طب لما أقرب حد ليك تكتشف انك مش فاهمه وأنه  بيعمل حاجات عمرك
ما كنت تتخيل انه يعملها
هتعمل ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الجمعة، 15 أبريل، 2011

مبتعلمش

مبتعلمش
مبتعلمش بغيرة القلب مبيحلمش ينام الليل خسارة انا فى هواة مبنمش يروح ويغيب وينسانى
ولما يجينى من تانى يسمحة القلب فى ثوانى كأنة ليالى متألمش
مبتعلمش بغيرة القلب مبيحلمش
ينام الليل خسارة انا فى هواة مبنمش يروح ويغيب وينسانى ولما
يجينى من تانى يسمحة القلب
فى ثوانى كأنة ليالى متألمش مبتعلمش ولية بتعدىأيامى وتهرب منى
أدامى غرامة دة كل أحلامى ولية أحلامى مبتكملش ولية دايما بقى
أديلة
وراضى القلب بقليلة بيأخد منى
وأديلة وقلبى فى حبى مبيبخلش مبتعلمش بغيرة القلب مبيحلمش ينام
الليل خسارة انا فى هواة مبنمش
يروح ويغيب وينسانى ولما يجينى من تانى يسمحة القلب فى ثوانى
كانة ليالى كأنة ليالى متألمش
ولية بتعدى أيامى وتهرب منى أدامى غرامة دة كل أحلامى و
لية أحلامى مبتكملش مبتعلمش
بغيرة القلب مبيحلمش يروح ويغيب وينسانى ولما يجينى من تانى
يسمحة القلب فى ثوانى
كأنة ليالى متألمش
مبتعلمش

السبت، 9 أبريل، 2011

مدينة الحب
سافر قلبى اليك يدعوك لتسكن بدخلة
لقد جعلت لك قلبى مدينة تسكن فيها وحدك وضعت لك بداخلها كل ما تحتاجة
حتى لا تفكر أن تترك هذه المدينة وترحل
فهذه مدينتك ملكك أنت فقط لا يسكن فيها سواك أنت فهذه مدينتك بعيدا عن
زحام مدينتك التى تسكن فيها أنت وسط الناس
لقد جعلت لك قلبى مدينة تسكن فيها أنت بعيد عن تلك الفتاة التى يحترق قلبى كلما
سمعتك تتحدث عنها فكلما تحدثت عنها أمامى أردت أن
اقول لك انها لا تستحق مجرد حديثك عنها ولكنى لم أقل لك هذا حتى لا أجرحك
فهذه هى المدينة الوحيدة التى اتركك فيها وأنا لا أخاف
أن يقترب منك أحد لكى يساومنى عليك لا أخاف أن تأتى هذه الفتاة التى مازلت اشعر أنها
تقف بيننا فهى لا تستطيع أن تدخل لك داخل مدينتك
الجديدة لا تستطيع أن تدخل لك قلبى فقلبى هو مكانك الذى أضعك فية فأنت تستحق هذا المكان
الذى لايوجد بة غيرك فأنا أخرجت جميع من فى هذه المدينة
وأسكنتك وحدك بداخلها اسكنتك داخل قلبى لأنى اشعر انك الوحيد الذى تستحق هذا المكان
فجميع من كانو بدخل هذا المكان لا يستحقوة ولذلك
اخرجتهم من هذا المكان وجعلتة ملكك أنت فقط فأنا اسكنتك بقلبى وجعلتة مدينة لك
وسميتها مدينة الحب ....فهيا أسكن مدينتك
مدينة الحب

الخميس، 3 مارس، 2011

مازلت انتظرك ولكننى مللت

مللت من انتظارك مللت من حياتى التى اصبحت قاصرة على انتظار
عودتك ...مللت من انتظار اللحظة
التى تدق فيها بابى فحياتى اصبحت فقط هى انتظار عودتك فكلما يدق الباب
جريت الية بسرعة متمنية ان تكون انت الذى تدق الباب وفى كل مرة يدق
فيها الباب لاتكون انت ... فحقا اننى
مللت من انتظارك ...اننى اخاف ان يقضى هذا الملل على حبى لك
واخاف عندما تعد لا تجد قلبى يدق لك
هل ممكن ان يقضى الملل على الحب وينهية ولكن بالرغم من هذا الملل
الذى يسيطر على فلم يقل حبى لك حتى الان ومازلت افكر فيك اكثر
من قبل ......فقلبى لايستطيع
التوقف عن ان يدق لك ان الحب الذى بيننا لا يمكنك من ان تسامحنى على هذه
الغلطة التى كانت هى سبب بعادك فانا لو استطيع ان أأتى اليك لم اتوقف لحظة
واحدة فأنا مازلت اشتاق لرؤيتك اشتاق لتلك اللحظات التى تحكى لى فيها عن حياتك
وعن الاشياء التى تفعلها من دونى
مازلت اشتاق لصوتك .....مازلت اشتاق لوجهك
مازلت انظر الى القمر الذى فية ارى وجهك فية
مازلت أحتاج لنصائحك
كل يوم يمر يزداد اشتياقى لك ولكننى مللت من انتظارك

الخميس، 6 يناير، 2011

فى لحظة وهى توصف حالها بعد فراق حبيبها


ظنت بانها لاتستطيع الحياة بدونة ولهذا تحملت كل جروحة لها خوفا من اللحظة التى توصف حالها
بعد فراقهم فهى استمرت معة وهى لا تعرف لماذا فهل هى تحبة مثل ما يقولون ام انها كانت خاضعة
لرغبتة فى استمرارهم ام كانت تغالط نفسها فى لاترغب ان تقول اخترت الشخص الغلط وفجاة لم
تعد قادرة على تحمل جروحة لها فهو يجرحها وفى نفس الوقت يجد تبريرا لهذا الجرح ولكنها لم تعد تتحمل وفجاة
 جاءت اللحظة التى نطقت بها كلمة النهاية ولكنة لم يتوقع انها هى التى تضع النهاية لانة كان متاكد انها 
انها لاتستطيع الحياة بدونة وفى لحظة تصف حالها فى بعدة فى   النهار تعيش وسط الناس تعيش حياتها
بشكل عادى ولكنها لاتعرف انها تعيش بشكل طبيعى ام انها تدعى ذلك
ولكن عندما يبدا الليل تبدا رحلة التفكير فية فهى تفكر فيما يفكر الان هل يتذكرنى ام لا هل
 اشغل تفكيرة ام  لا هل اصبحت بالنسبة لة ماضى
فهى لا تستطيع السيطرة على احساسها الذى يظهر فى عيونها فعيونها تفضحها امام الناس
فهى تخاف من اللحظة الاولى التى تراة فيها بعد فراقهم
تخاف من عيونها لتفضحها امامة تخاف من عيونها لتقول لة اوعى تروح من غير ما نتعاتب

السبت، 11 ديسمبر، 2010

من انت

                                                            
                                             
من انت يا من غيرت حياتى وجعلته قاصرة علي
من انت يا من لا افكر الافية
      من انت يا من جعلت حياتى جنة ونار فى ان واحد جنة 

عندما تلتقى
      عيوننا او عندما اسمع منك كلمة واحدة ونار

عندما تبعد عنى للحظة
      او عندما اشعر انك فى حاجة الى وانا غير قادرة على

التواجد بجانبك اثناء احتياجك الى
      فلا تغرك الابتسامة المزيفة التى ارسمها على وجهى 

فهذة الابتسامة تخفى وراءها
  ملايين الاهات وتخفى وراءها نداء 

ارجع بقى
  يا من جعلت حياتى صحراء  بلا زرع جعلت حياتى جنة 

بلا ناس وسماء بلا قمر
  وبحر بلا ماء وسماء بلا قمر
   اننى اشعر بالوحدة وانا اعيش فى وسط مجتمع اتحدث 

معهم ولكنى معهم بجسدى        
         فقط ولكن قلبى وعقلى معك                                       
 من انت يا من غيرت حياتى وجعلتها قاصرة عليك 
 من انت يا من لا افكر الا فيك
                                                                  حب-وهم-خداع-صدفة         

ملاكى البرىء

                   لقد دخلت حياتى بالصدفة فغيرتها ولونتها بالوان الحب والفرحة والسعادة فقد جعلتنى اسعد من الطفال عندما تاتية وامة وتحملة وهو يبكى غيرت كل شىء فى حياتى معك تلك هى المرة الاولى التى اشعر فيها بالضعف واكننى كنت سعيدة بهذا الضعف لا  استطيع ان اقول لك لا على شىءحتى ولوكنت غير قادرة على فعلها فانت نفسى التى ارغب فى تحقيق لها كل ما تريدة
من اجلك خسرت اشياء كثيرة لم اتوقع ان اخسرها فانت غيرت حياتى وجعلتنى انظر الى الحياة وكانها انت  
 هل تستحق هذا الشعور الذى
اشعرة تجاهك
 هل تستحق تلك التضحيات 
التى فعلتها من اجلك 
هل تستحق لقب 
الحب الاول